lundi 9 mars 2009

خطوة الألف ميل تبدأ بكلمة


السلام عليكم ورحمة الله , ان الهدف من هده المدونة هو خلق نوع من التواصل الهادف و ارضاء الأفكار التي اختمرت لدي و الهواجس المتوقدة التي تكاد تشتعل بنار القيم الضائعة و الأفكار المتشبعة بالسكون الحالك في ظلمة سرمدية يبدو أن القدر وثق خيوطها بدقة العنكبوت, ظللت دوما أعاند السكون و أحاول أن أزيل خيوط الخمول التي لم تكن سوى خيوط العنكبوت وجدت ضالتي مرات وتوقفت تجربتي في مهدها, كل مرة تفوتني الفرصة تزداد الأسئلة في دواخلي تتوقد تشتعل ثم تنطفئ على نار القيم الموؤدة انها حرية الموانع واللاءات والقيود الداخلية, لكن الطفرة التكنولوجية اليوم تدفع نحو عولمة الكلمة وتحرير الفكر, لكن هدا السوق رغم فوضويته وزخمه الفكري يغري بالمشاركة والمتابعة فالمعلومة اليوم دات قيمة وأبعاد ماديين وهدا مشكل عالمي غير متحكم فيه فلا التعليم ولا التربية لهما القدرة على تصحيح الأوضاع, فهل لنا المقدرة على مواكبة هدا التقدم العلمي الشرس في ظل معرفة مستوردة وتربية رديئة. أسئلة تصعب الاجابة عنها لأن الدول بسلطاتها و جبروتها تعجز عن التحكم في الفكر و الأفكار في العلم والعلوم ويبقى الجسد فقط بمعناه المادي أسير سجانيها و حدودها وبيروقراطيتها وديكتاتوريتها .ان الوطن اليوم سجن كبير أقولها صراحة حتى لا يكون تلاعبي بالكلمات يؤدي دورا عكسيا لا أرجوه, السوداوية التي أرى بها الوطن تبدو لي حتمية بفعل تجدر الظلم واللاعدالة و افراغ القيم من محتواها وكلمة افراغ تعني كل المؤسسات ما يزيد الطين بلة .ان رحابة الحياة بدأت تضيق بفعل نمدجة المجتمع وعولمة القيم وأية قيم هاته التي تؤدي دور الانسلاخ التقافي و الاجتماعي و السياسي بكل التشعبات








compteur pour blog